LEARNING 

اللغة العربية:

تؤمن مدارس الجيل الجديد الدولية أن عـودة اللغـة العربيـة لسابـق قـدرها ومكانتهـا أحـد أهـم أسباب التوازن في الشخصية المصرية، فاللغة هي المعين الذى يستمـد منه الإنسان ذاته وشخصيته وتاريخه وفكـره وثقافتـه، لـذا حرصت المدرسـة على الاهتمـام بتدريس اللغـة العربيـة بطرق متطورة وممتعة تسمح للطلاب أن يتذوقـوا جمال اللغـة وسحـر بيانهـا، وقـد تجـسد ذلك فى عـدة إجـراءات:

(1)   وضع منهج خاص للغة العربية في مرحلة رياض الأطفال:

         1- حـروف وألـوان                   مرحلة الحضانة

         2- رحلـة الحـروف                   مرحلة رياض الأطفال (المستوى الأول)

         3-  رحلـة الكلمـات                    مرحلة رياض الأطفال (المستوى الثاني)

والمنهج مـزود بكثير من الصور والتدريبـات والأنشطة التي تطـرح اللغـة العـربيـة برؤيـة جـديدة تحقق للأطفال المتعة والتعلم.

(2) عرض منهـج وزارة التربيـة والتعليـم في اللغـة العربيـة بطريقـة مبسطـة ممتعة تخلـو من الحشـو   مـع إضافـة عـدد مـن التدريبـات والتي تـزيد مـن مهـارات الطالب اللغـويـة، وقـد تـم ذلك مـن خـلال وضع ملـزمـة مبسطـة شـارحة للمنهـج بأسلـوب بسيـط يستطيـع الطـلاب مـن خـلالـها أن يتعـرفـوا على مهـارات اللغـة   ( الكتـابـة – القــراءة – التحـدث – الاستمـاع )

(3)  تـم تطبيـق منهـج الأغاني التعليميـة ، وفيـه يقـوم بعض المدرسين بتحـويل المـادة

       اللغـويـة إلى أغاني بسيطة سهلـة يـروق لهـا حـس الطلاب ووجـدانهـم.

(4)  تـم تطبيـق مشـروع مسرحة المناهـج ، وهـو مشـروع يعتمـد على تحـويل المقـررات

       الدراسية إلى أعمـال مسرحيـة دراميـة.

(5) – تم تطبيق برنامج أقرأ بالعربية:

  - هو تقنية تكنولوجية لتحسين مهارات اللغة (استماع – قراءة – تحدث).

  - البرنامج عبارة عن مكتبة إلكترونية مقسمة إلى مستويات متدرجة.

  - يقرأ الطالب وفقا لمستواه، وليس حسب سنه .

 - يمد البرنامج الطلاب العديد من الفديوهات التعليمية والتثقيفية.

 

التـربيـة الدينيـة:

الدين عماد حياة الإنسان ، به تستقيم حياته ، وبه تحسن دنياه وآخرته ؛ لذا تقوم المدرسة بتدريس منهج وزارة التربية والتعليم في مادتي التربية الإسلامية ، والتربية المسيحية بأسلوب مبسط خالٍ من الحشو والتعقيد ، وذلك من خلال ربط الدين بالسلوك والحياة ، كما نفتح باباً للتسابق بين الطلاب في القرآن الكريم والحديث الشريف من خلال مسابقات سنوية تقام في المناهج الخاصة بذلك ، وكذلك للمتميزين في القرآن الكريم والحديث الشريف والسيرة النبوية .

 

الدراســات الاجتمـاعيـة:

تمثـل الدراسـات الاجتماعيـة حجــر الزاويـة في الدراسات العـربيـة بالمدرسة، فعـن طريقهـا يتعــرف الإنسـان علـى تاريخـه، ومـن خلالهـا ينفتـح على الثقـافـات والحضـارات المصـريـة والعـربيـة والاسلامية والعالميـة، ويتضـح هـذا الاهتمـام في عـدد مـن النقـاط :

1-   المشروعات البحثيـة:

ويقـوم الطـلاب في هـذه المشروعـات البحثيـة بتطبيـق مادتهـم المقـررة تطبيقـاً عمليـاً بالإضافة إلى عـدد من المعلومات الثقافيـة والتاريخية والجغـرافية التي تـوسع مداركهم وتـزيـد ثقافتهـم.

2- الرحـلات العلميـة:

 وهى رحلات يتعـرف الطلاب خلالهـا على تاريخهـم وحضارتهم وثقافتهـم، ويعـدون عـن هـذه الـرحلات تقاريـر مختلفـة تجسـد مـدى الاستفـادة مـن هـذه الرحـلات .

3- يــوم مصــر:

وهـو يـوم يتعــرف خلالـه الطلاب على البيئـات المصريـة المتعـددة وعلى التـاريـخ المصري الضـارب بجـذوره في عمـق التـاريخ (الفرعوني –  القبطي–  اليوناني – الروماني – الإسلامي – الحـديث والمعاصـر )

كمـا يتعـرف الطـلاب خـلال هـذا اليـوم على تاريـخ الفـولكلور المصري على مر العصور.

(الأغاني الشعبية – الحـرف اليدويـة – الملابس المصريـة – الأطعمة الشعبية والمصريـة)